Foxes.

بعدما أصبح اليوڤي بطلًا رسميًا للاسكوديتو .. بعد عناء في بداية الموسم و عودة قوية كعادة إليجري .. أصبح ليستر علي بعد ٣ نقاط من التتويج كبطلًا للشامبيونزليج، البطولة الاصعب اوروبيًا و عالميًا ..

ليستر العائد مع المخضرم الايطالي الذي حفر اسمه في قلوب عشاق الفوكسيس و في عقل كل مشجع للدوري الانجليزي، علي بعد خطوة مبارة وحيدة إن فاز بها يتوج بأول بطولة له .. هو كلاديو راينري

كلاديو صاحب ال٦٤ عام لم يتوج كبطل من قبل مع فرق ابرزها نابولي ، الفيولا ، اتليتكو مدريد ، تشيلسي ، انتر ، روما ، اليوفي

اليوم هو بطلاً مع فريق كان ينافس علي البقاء العام السابق، الموسم الحالي هو بطل للدوري و تأهل للشامبيونز ليج، أستطاع راينري أثبات ان الاموال لا يمكنها التحكم في كرة القدم .. فريق لاعبيه كانوا مغمورين و اسعارهم قليلة في سوق الانتقالات هما الان ابرز الموجودين علي الساحة .. چيمي فاردي حديث العالم و المهاجم الحالي لمنتخب الثلاث اسود ..

اما عن ابن الصحراء رياض محرز فخر العرب و الجزائريين فهو يتوج كأحسن لاعب في الدوري الانجليزي

أما عن كانتي اكتر من افتك الكرة فهو رمان ميزان المنتخب الفرنسي منتخب الديوك ..

أي راينري أنت؟ أثبت للعالم ان الاموال لا تساوي شيئًا في عالم المستديرة .. أتمني أن يصبح درسًا لهولاء من يشترون الفوز بأحسن الاعبين الموجودين .. فكم من فريق لو كان احتفظ بلاعبيه لتغيير حالة..

مبروك لليستر مقدمًا .. و مبروك لفخر العرب رياض.  

Comments

Popular posts from this blog

لا لعقد جديد.

SALAH!!