القديس

أطلق الحكم صافرته معلنًا إنتهاء مبارة سبورتنج براجا ضد بورتو .. لتنتهي المبارة بثلاثية مقابل هدف ماكسي بيريرا سجل كوكا و الآن و رافا لسبورتنج براجا

ولكن هذا ليس الموضوع الذي أود أن أتحدث عنه .. إنه عن إيكر كاسياس القديس

القديس الذي حمي عرين المارينجي ل ١٦ عام  .. لا أعلم كيف وصل الحال بالقديس كاسياس إلي ما نراه نحن اليوم؟

أخطاء لا يقع فيها الحراس عديمي الخبرة أو إي شخص له عقل مجرد عقل يا كاسياس كيف تقع فيها أنت و أنت القديس أسطورة الحراسة الأسبانية

كنت أفضل إن يعتزل كاسياس عوضًا عن الرحيل إلي بورتو و في نفس الوقت يحتفظ بسجله الأسطوري دون تشويهه في أي نادي أخر

و لكن القديس كانت له وجهة نظر أخري .. و للأسف لم تكن موفقه ..

في مبارة اليوم كان كاسياس ضعيف .. كبير السن .. غير قادر علي الحركة بالإضافة إلي الكارثة التي فعلها و هي خروجه من المرمي في الدقيقة ٩٤+ مما أستغلها الاعب الآن و أستطاع زيادة الغلا من الأهداف

صدمت عندما رأيت هذا .. و في نفس الوقت رد كاسياس علي كل من كان يريد إن يكمل في المرينجي و في المبارة اليوم قالها بل و أثبتها إنه لا يصح أن يكون حارس المرينجي الأول كان لابد و حتمًا البحث عن أخر لتولي المهمة

كان علي القديس أن يعتزل من عام ٢٠١٤ أي قبل عامين من الان .. و رأيناه في كأس العالم خذل جميع محبي الماتدور الأسباني خصوصًا في مبارة الأنتقام الهولندية الشهيرة التي أنتهت بخماسية مع الرأفه من روبين و فان بيرسي و رفاقه

و لكن أعلم إن فراق كرة القدم صعبه للغاية .. و لكن علي القديس أن ينظر للموقف نظرة أخري من منظور مختلف عسي إن يغير فكرته في البقاء في الملاعب و يعتزل ليحتفظ بما تبقي من تاريخه الاسطوري دون إن يشوهه ما سوف يفعله في المستقبل

و هذا المقال لا يقلل من قيمة القديس كحارس .. بتاتًا .. هو فقط يوضح إن القديس غير قادر علي إعطاء المزيد نهائيًا

شكرًا.

Comments

Popular posts from this blog

لا لعقد جديد.

SALAH!!